500 كادر أمني لدعم الخدمات الصحية بالمسجد الحرام

جندت وكالة شؤون الأمن والسلامة ومواجهة الطوارئ والمخاطر بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أكثر من 500 كادر أمني مدني يعملون على مدار الساعة، لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا بالمسجد الحرام.
إجراءات احترازية
وأكد مدير عام الإدارة العامة للأمن بالمسجد الحرام فهد الجعيد، أن أفراد الأمن خلال هذه الفترة يقومون بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي، بالتعاون مع الجهات الأخرى للمحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام، إضافة إلى تطبيقهم لمتطلبات الإجراءات الاحترازية، داخل المرافق التابعة للرئاسة ومنع دخول أي شخص لأي مبنى تابع للرئاسة دون لبس الكمامة، ورصد أي تجمع لا يحقق متطلبات التباعد، كما أن اشتراط التصريح والحالة الصحية في تطبيق توكلنا يعد شرطًا لدخول المسجد الحرام أو المرافق الخارجية للرئاسة، مستعينين في ذلك بعدد من الأجهزة والأدوات التي تم استحداثها.
وقال الجعيد: إن جميع عمليات الأمن داخل المسجد الحرام والمرافق الخارجية التابعة له تدار وفق منهجية واضحة تضمن تنفيذ متطلبات الأمن والسلامة والحفاظ على سلامة وأمن قاصديها وموظفيها.