22 مليونا تؤخر كفاءة الأهلي

عطلت قضية لاعب الأهلي البرازيلي جوزيف دي سوزا استخراج النادي شهادة الكفاءة المالية، والتي صدر فيها حكم للاعب بـ22 مليون ريال في وقت سابق من «الفيفا». قد رحل «دي سوزا» عن الأهلي في العام الماضي، وانضم لنادي بيشكتاش التركي بسبب تأخر حصوله على مستحقاته المالية من النادي. وعانى «الراقي» كثيرا القضايا الخارجية المتراكمة من الإدارات السابقة، مما جعل رئيسه، ماجد النفيعي، يلوح بالاستقالة في حال لم تتعاون الوزارة معه في إغلاق القضايا الخارجية، التي لا يستطيع مجاراتها، وسط مطالبات جماهيرية له بالتعاقد مع محترفين جدد، وتحسين النتائج، وتدعيم الفريق بلاعبين يصنعون الفارق مع المجموعة الحالية.
سوء نتائج
عانى الأهلي في الموسم الحالي سوء النتائج، التي كان آخرها التعادل مع الفيصلي بهدفين لمثلهما، ضمن منافسات الجولة الـ16 من بطولة الدوري السعودي. وقد بدأ «الراقي»، خلال الأيام القليلة الماضية، في التعاقد مع فرانكو كوم وكارلوس إدواردو لموسم ونصف الموسم، وكذلك أيمن يحيى على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري من النصر، ولكنهم لن يشاركوا مع الأهلي إلا بعد حصوله على شهادة الكفاءة المالية.
ضعف
يحتل الأهلي المركز الـ13 في جدول ترتيب الدوري السعودي للمحترفين برصيد 16 نقطة من 16 جولة، إذ لم ينتصر إلا في 3 مباريات مقابل 7 تعادلات وتلقى 5 خسائر، وسجل فقط 20 هدفا، بينما استقبلت شباكه 23 هدفا، في حالة نادر حدوثها لـ«الراقي». ويأمل عشاق الأهلي أن تنجح إدارة ناديهم في الحصول على الكفاءة المالية من أجل تسجيل لاعبين جدد، في ظل تواضع مستوى اللاعبين الأجانب الحاليين.
-22 مليون ريال تفصل الأهلي عن الكفاءة
-«الراقي» أبرم حتى الآن 3 صفقات شتوية
-مخاوف أهلاوية من عدم القدرة على التسجيل
نتائج الفريق الحالية سببت الصداع للأهلاويين
-الفريق يعاني في مراكز مؤخرة الترتيب

Share this content: