بعد فضيحة تحكيمية .. اعتبار منتخب تونس منسحبا من مباراة مالي

اعتُبر المنتخب التونسي منسحبا أمام نظيره المالي بسبب رفضه العودة إلى أرض الملعب بعد أن أنهى الحكم الزامبي، جاني ساكزوي، المباراة قبل نهايتها بدقيقة، اليوم الأربعاء، وذلك في أول ظهور المنتخبين في كأس أمم أفريقيا 2022.
وبينما كان يتقدم المنتخب المالي بهدف نظيف عبر اللاعب الشاب إبراهيم كوني، عند الدقيقة 48 من عمر المباراة، أعلن الحكم نهاية اللقاء عند الدقيقة 85.
وبعد احتجاجات واسعة عاد ساكزوي واستكمل المواجهة لكنه أطلق الصافرة مجددا قبل نهاية الوقت الأصلي أي عند الدقيقة 89.
ودخل اللاعبون إلى غرف تبديل الملابس بينما حاول الاتحاد الأفريقي إقناع اللاعبين بالعودة إلى أرضية الملعب لاستكمال ما تبقى من دقائق اللقاء مع إزاحة الحكم الزامبي وتسليم المهمة للحكم الرابع.
نزل المنتخب المالي إلى أرضية الملعب لكن لاعبو تونس رفضوا العودة لاستكمال المباراة ليعلن الحكم الرابع نهاية المواجهة بفوز مالي واعتبار تونس منسحبة من المباراة.
وستضع هذه الحادثة الضغط على الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف)، على أن تلتقي موريتانيا وغامبيا لاحقًا، في مجموعة مشابهة للنسخة الاخيرة باستثناء تواجد غامبيا بدلا من أنغولا.

Share this content: