النفايات تخنق العروس

يشوه منظر أحياء جدة «عروس البحر» تراكم النفايات، فيما أعرب العديد من السكان عن مخاوفهم من الأضرار الصحية الناجمة عن تكدس النفايات بصناديق القمامة وانتشارها فضلا عن انتشار الحشرات والقوارض، خصوصا إذا تأخرت سيارات جمع النفايات كما يحدث في الإجازات الأسبوعية ما يزيد من تكاثر الأوبئة والبكتيريا.
ويقول محمد السالم، إن تراكم النفايات بسبب أنها مفتوحة من دون غطاء محكم مما يؤدي إلى تساقط النفايات على الأرض وتجمع حولها الحشرات والقوارض، مقترحا توزيع صناديق نفايات ذات أغطية تغلق تلقائيا عقب وضع كيس النفايات، مما سيحد من تشوه المنظر خصوصا في الأحياء المكتظة بالسكان لأنها تصبح ملجأ للحيوانات الضالة وتنشر الروائح الكريهة وتنقل البعوض الناقل للمرض.
وأكد بدر الغامدي أن عمال البلدية يقومون بدورهم جيدا في تفريغ صناديق النفايات إلا أن تركها مفتوحة لفترات طويلة يجعل البكتيريا تنمو عليها وتتعفن المواد العضوية الموجودة فيها، فتنتشر الروائح الكريهة، وتصبح مرتعا للحشرات والقوارض، مما يهدد بانتشار كثير من الأمراض. «الوطن» من جانبها تواصلت مع أمانة جدة منذ 5 أيام، إلا أنها لم تتلق ردا حتى موعد نشر التقرير.

Share this content: