التدريب المهني تتجاهل تقنية بنات المجاردة

بعد انتظار سنوات لإنجاز 3 مشاريع للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بمحافظة المجاردة (الكلية التقنية للبنات، والكلية التقنية للبنين، والمعهد الثانوي الصناعي) ما زالت تعاني هذه المشاريع من التوقف ثم التعثر، ثم سحب المشروع من المقاول.
ومع كل ميزانية يترقب أهالي المحافظة والمحافظات المجاورة إنجاز هذه المشاريع التي ستخدم أبناء وبنات المجاردة وما حولها. ولكن تفاجأ الأهالي هذا العام بأن مشروع الكلية التقنية للبنات أصبح في طي النسيان، كون متحدث المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني فهد العتيبي، تجاهل تقنية بنات المجاردة في رده على «الوطن»، إذ قال إن هناك كليات تقنية للبنات في عدة محافظات مجاورة تقدم البرامج التدريبية للبنات في منطقة عسير من خلال 7 كليات تقنية للبنات في كل من «خميس مشيط، وأبها، والنماص، وسراة عبيدة، وبيشة، ومحايل عسير، وبلقرن».
برامج تدريب
وأضاف العتيبي أن المؤسسة حالياً تعمل على تنفيذ مشروعين لإقامة منشأتين تدريبيتين بمحافظة المجاردة هما: مشروع الكلية التقنية للبنين، والذي سوف يعاد طرحه مرة أخرى بعد تعثر المقاول السابق في التنفيذ. ومشروع المعهد الصناعي الثانوي (المشروع تحت التنفيذ ونسبة الإنجاز 80 %). ويواصل العتيبي قوله، إن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تحرص على تقديم برامج التدريب التقني والمهني لأبناء وبنات الوطن بمختلف مناطق المملكة بالعمل في إطار منظومة متكاملة مع الجهات ذات العلاقة، وذلك حسب احتياج سوق العمل الحالي والمستقبلي بالمملكة.
المعهد الصناعي
وسبق وأن طرحت «الوطن» تلك المشاريع على مر السنوات، وفي كل مرة يأتي رد متحدث المؤسسة فهد العتيبي عن آخر التطورات بتلك المشاريع، ومنها رده عام 2017 عندما قال، إنه يجري تنفيذ 3 مشاريع في المجاردة هي: مشروع الكلية التقنية للبنين، والكلية التقنية للبنات، إضافة إلى مشروع استكمال المعهد الصناعي الثانوي، مبيناً أن مشروع الكلية التقنية للبنين تم إيقافه بسبب عدم توافر البنود المالية للمشروع، وتم تعزيز البنود في نهاية السنة المالية الماضية، وعليه تم توجيه المقاول باستئناف العمل في المشروع.
سحب وتنفيذ
وفيما يخص الكلية التقنية للبنات، فإن سبب التأخير في تنفيذ المشروع هو ضعف في بعض جوانب أداء المقاول المنفذ، وتعمل حاليا المؤسسة على معالجة تلك الجوانب معه. وبالنسبة لمشروع المعهد الصناعي الثانوي، فقد تأخر المقاول في تنفيذ المشروع، وتم تطبيق غرامتي التأخير والإشراف عليه، وصدر قرار سحب المشروع، وطلب المقاول مهلة لإنجاز المشروع خلال 6 أشهر، مؤكداً أنه جارٍ متابعة ذلك حسب آلية متابعة المشاريع المتعثرة، مضيفاً أن الأعوام مرت ولم تنجز المشاريع. وفي رده عام 2020 قال العتيبي، إنه جرى سحب مشروع الكلية التقنية للبنات بالمجاردة‬ من المقاول السابق بسبب تعثره في الإنجاز، وتمت ترسية المشروع على مقاول جديد ليبدأ التنفيذ قريباً «وما زال المشروع كما هو في 2022». أضاف بالنسبة للمعهد الصناعي الثانوي بالمجاردة، فإن المقاول المنفذ للمشروع تقدم بتعهد بدفع العمل ورفع نسبة الإنجاز، وطلب منحه مهلة إضافية 6 أشهر، وفي حال انتهاء المدة ولم يتم الانتهاء من أعمال المشروع سوف يتم استكمال الإجراءات النظامية بحقه. (وانتهت المدة المحددة بـ6 أشهر) وحتى مطلع 2022 لم يُنجز المشروع. واختتم المتحدث تصريحه بأن مشروع الكلية التقنية للبنين متوقف حاليا.
من أسباب التعثر 2020
* الكلية التقنية للبنات
جرى سحب المشروع من المقاول السابق وتمت ترسية المشروع على مقاول جديد
* المعهد الصناعي الثانوي
المقاول طلب منحه مهلة إضافية 6 أشهر
* الكلية التقنية للبنين
متوقف حاليا

Share this content: