أوميكرون والجو يسببان اضطرابات بالرحلات الجوية الأمريكية

تواصل اضطراب الرحلات الجوية في الولايات المتحدة، السبت، بسبب سوء حالة الطقس في مناطق عدة من البلاد وارتفاع عدد الإصابات بكوفيد بدفع من المتحورة أوميكرون الشديدة العدوى.
وذكر الموقع الإلكتروني «فلايت-أوير» أن عدد الرحلات الجوية التي ألغيت في الولايات المتّحدة بلغ 2725 منذ بداية اليوم حتى الساعة 23.00 بتوقيت واشنطن (04.00 ت غ).ويشكل عدد هذه الرحلات نصف عدد تلك التي ألغيت على مستوى العالم (4618 رحلة).
من جهة أخرى، تأخرت 6072 رحلة جوية قادمة من أو متوجهة إلى الولايات المتحدة السبت، من اصل 11 ألفا و136 رحلة في جميع أنحاء العالم. وبحسب الموقع نفسه، فإن شركة الطيران الأمريكية الأكثر تضررا هي «سكاي ويست» التي اضطرت لإلغاء 23% من رحلاتها.
في الولايات المتحدة، تبدو مطارات شيكاغو (شمال) الأكثر تأثرا مع إلغاء أكثر من نصف الرحلات منها وإليها بسبب تردي الأحوال الجوية بينما يتوقع أن تهب عاصفة ثلجية في المنطقة ليلا. ويتوقع أن يشهد الركاب يوما آخر معقدا الأحد يوم العودة من عطلة عيد الميلاد.
فقد تحدث «فلايت-أوير» عن إلغاء 1497 رحلة جوية للولايات المتحدة وحدها و2538 رحلة في العالم. ويشهد النقل الجوي العالمي اضطرابا شديدا بسبب أوميكرون المتحورة الشديدة العدوى لفيروس كورونا. ويتغيب العديد من الطيارين وأفراد طاقم الطيران بسبب إصابتهم بكوفيد أو مخالطتهم مصابين به، ما يدفعهم إلى حجر أنفسهم ويضطر الشركات لإلغاء رحلات لعدم وجود عدد كافٍ من الموظفين. ويتوقع أن تتواصل الأزمة، الأحد، إذ أفاد موقع «فلايت آوير» أنّ عدد الرحلات التي ألغيت حتى الساعة في الولايات المتّحدة لهذا اليوم بلغ 1175 رحلة وفي العالم 2134 رحلة. وألغت شركات الطيران نحو 7500 في العالم في عطلة نهاية الأسبوع في عيد الميلاد.