أوميكرون لا يدعو للاستشفاء .. تأثيره لا يمتد إلى الرئة

فيما أكدت منظمة الصحة العالمية أن آخر متحورات كوفيد لا يدعو الحالات المصابة بشكل كبير إلى دخول المستشفيات، ينبه الخبراء من أن أعراضه تختلف عن الأعراض الرئيسية الثلاثة الأصلية التي طُلب الانتباه لها، ويعتقد أن لدى أوميكرون خمسة أعراض رئيسية تتضمن الحمى، وسعال جديد ومستمر، وتغير في حاسة الشم أو التذوق.
وأكد مختصون أمريكيون أن المتحور الجديد لا يؤدي إلى المرض الحاد بشكل كبير كما أن تأثيره لا يمتد إلى الرئة.
ومع ذلك، فإن تجارب الأشخاص الذين أصيبوا بـ كورونا والبيانات من دراسات أخرى مثل دراسة ZOE COVID تشير إلى أن أعراض الفيروس التاجي يمكن أن تكون أكثر تنوعا.
وفقًا لـ موقع "أكسبريس"، يعاني 50% فقط من الأشخاص المصابين بـ كورونا من "الأعراض الثلاثة الأولى"، وتشير البيانات المتاحة حتى الآن إلى أن أعراض أوميكرون يمكن بسهولة الخلط بينها وبين نزلات البرد.
تشابه بين المتحورة ونزلة البرد
قال الخبراء إن أحدث البيانات تظهر أن أعراض أوميكرون هي في الغالب أعراض البرد وسيلان الأنف والصداع والتهاب الحلق والعطس، لذلك يجب على الناس البقاء في المنزل كما هو ممكن، مرض فيروس كورونا، وإذا كان لدى المريض أعراض فيروس كورونا فيجب عزل وعمل اختبار، حتى إذا كان قد تلقى التطعيم بالكامل.

Share this content: